العودة   منتديات البوادي > القســـم العام > الاسلاميات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 22-12-2013, 11:24 AM   #1
متخصص في اشراط الساعة





مبارك البراك متواجد حالياً

افتراضي معنى حديث الاثم ماحاك في صدرك وكرهت ان يطلع عليه الناس

السؤال
السؤال هو: ما مدى صحة الحديث الذي يروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لوابصة: جئت تسأل عن البر والإثم؟ قال: قلت: نعم. قال: فجمع أصابعه فضرب بها صدره، وقال: استفت نفسك، استفت قلبك يا وابصة ـ ثلاثا ـ البر: ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب، والإثم: ما حاك في النفس وتردد في الصدر، وإن أفتاك الناس وأفتوك"؟
وإن كان صحيحا فما المقصود به . جزاكم الله كل الخير.



الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فحديث وابصة أخرجه أحمد والدارمي وأبو يعلى والطبراني وقد ورد في مسلم ما يشبه معناه، ولفظه: "البر حسن الخلق، والإثم ما حاك في نفسك، وكرهت أن يطلع عليه الناس".
أما بخصوص المعنى: فالحقيقة أن المسائل التي ترد على قسمين: مسائل ورد بها نص، فليس للمؤمن إلا طاعة الله فيها والاذعان لحكمه، ولا عبرة بعد ذلك فيما يقع في القلب من رفض لها، وإن كان المفترض في المسلم انشراح الصدر، وتلقي أحكام الله بالقبول والرضى، قال الله تعالى: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ) [الأحزاب:36].
أما المسائل التي لم يرد فيها شيء عن الله ولا عن رسوله، ولا عمن يقتدى بقولهم من الصحابة وسلف الأمة، وأفتى فيها أكثر من واحد ولم تتفق أقوالهم، فحينئذ يرجع المؤمن المطمئن قلبه بالإيمان إلى ما ترجح في قلبه من هذه الأقوال، لقوله صلى الله عليه وسلم: "دع ما يريبك إلى ما لا يريبك". رواه الترمذي والنسائي وأحمد من حديث الحسين بن علي رضي الله عنه.
والله أعلم.

منقول

 

 

 

    رد مع اقتباس

 

 
قديم 22-12-2013, 11:32 AM   #2
متخصص في اشراط الساعة





مبارك البراك متواجد حالياً

افتراضي

السؤال
السؤال هو: ما مدى صحة الحديث الذي يروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لوابصة: جئت تسأل عن البر والإثم؟ قال: قلت: نعم. قال: فجمع أصابعه فضرب بها صدره، وقال: استفت نفسك، استفت قلبك يا وابصة ـ ثلاثا ـ البر: ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب، والإثم: ما حاك في النفس وتردد في الصدر، وإن أفتاك الناس وأفتوك"؟
وإن كان صحيحا فما المقصود به . جزاكم الله كل الخير.



الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فحديث وابصة أخرجه أحمد والدارمي وأبو يعلى والطبراني وقد ورد في مسلم ما يشبه معناه، ولفظه: "البر حسن الخلق، والإثم ما حاك في نفسك، وكرهت أن يطلع عليه الناس".
أما بخصوص المعنى: فالحقيقة أن المسائل التي ترد على قسمين: مسائل ورد بها نص، فليس للمؤمن إلا طاعة الله فيها والاذعان لحكمه، ولا عبرة بعد ذلك فيما يقع في القلب من رفض لها، وإن كان المفترض في المسلم انشراح الصدر، وتلقي أحكام الله بالقبول والرضى، قال الله تعالى: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ) [الأحزاب:36].
أما المسائل التي لم يرد فيها شيء عن الله ولا عن رسوله، ولا عمن يقتدى بقولهم من الصحابة وسلف الأمة، وأفتى فيها أكثر من واحد ولم تتفق أقوالهم، فحينئذ يرجع المؤمن المطمئن قلبه بالإيمان إلى ما ترجح في قلبه من هذه الأقوال، لقوله صلى الله عليه وسلم: "دع ما يريبك إلى ما لا يريبك". رواه الترمذي والنسائي وأحمد من حديث الحسين بن علي رضي الله عنه.
والله أعلم.

منقول
قلت سكت المفتي عن حديث احمد والدارمي ولم يبين صحته من عدمه وقد جاء له الهيثمي في المجمع بشواهد وبها اسناده حسن وقد صححه او حسنه كل من الالباني وشعيب الارناؤوط في تحقيقهم لرياض الصالحين

 

 

 

    رد مع اقتباس

 

 
قديم 27-12-2013, 02:02 AM   #3
عضو شرف





عبدالكريم الغزالي متواجد حالياً

افتراضي

بارك الله فيك
وجزاك الله خير على الموضوع الطيب
يعطيك العافيــــه عزيزي
والى الأمـــام

 

 

 

    رد مع اقتباس

 

 
قديم 27-12-2013, 07:14 AM   #4
متخصص في اشراط الساعة





مبارك البراك متواجد حالياً

افتراضي

جزاكم الله خير

 

 

 

    رد مع اقتباس

 

 
قديم 07-01-2014, 01:41 AM   #5
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أحمد المسلاوي





أحمد المسلاوي متواجد حالياً

افتراضي

لاهنت على هذا الطرح القيم وبارك الله فيك

 

 

 

    رد مع اقتباس

 

 
قديم 13-01-2014, 03:13 AM   #6
عضو شرف





بدر الشطي متواجد حالياً

افتراضي

سلمت اياديك على هذه المصافحة الطيبة
طرح راقي تقبل الله خير أعمالكم
.. شكر لكَـ

 

 

 

    رد مع اقتباس

 

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 

شبكة البوادي الثقافية